| تفاصيل الخبر

blog-img

الجامعة الأمريكية في بغداد توقع مذكرة تفاهم مع جامعة نيويورك في براغ

وقعت الجامعة الأمريكية في بغداد مذكرة تفاهم مع جامعة نيويورك في براغ (UNYP) لأنشاء برنامج تبادل للطلبة يسمح للطلبة بالدراسة في مدينة براغ-جمهورية التشيك والحصول على شهادة أكاديمية من كلا المؤسستين. بالإضافة الى الحصول على مثل هكذا شهادة أكاديمية مزدوجة، ستتاح للطلبة كذلك الفرصة للمشاركة في مشاريع أكاديمية وبحثية مع أعضاء هيئة التدريس والطلبة في جامعة نيويورك في براغ.

واستناداً الى الدكتور مايكل مولينكس رئيس الجامعة الأمريكية في بغداد فأن هذه المذكرة هي واحدة من اتفاقيات عدة أبرمتها الجامعة الأمريكية مع مؤسسات أخرى.

فقد قال الدكتور مولينكس:" نواصل إقامة علاقات متينة مع مختلف الجامعات في جميع أنحاء العالم ولذا نحن نتطلع الى هذه الشراكة مع جامعة نيويورك في براغ وهي واحدة من أكبر المدن في العالم وعاصمة جمهورية التشيك وأكبر مدينة فيها وهي كذلك العاصمة التاريخية لمنطقة بوهيميا، وأضاف " سيستفيد طلبتنا بشكل كبير من دراسة ثقافة وتقاليد هذه المنطقة الجميلة من العالم".

من جانبه، قال السيد سوتيرس فوتسس المدير العام في جامعة نيويورك في براغ: " نحن سعداء جداً بتضافر جهودنا مع الجامعة الأمريكية في بغداد لتزويد طلبتنا بفرصة مضمونة لاستكشاف منطقة الشرق الأوسط السريعة النمو وأضاف: نعتقد أن التبادل التعليمي والثقافي سيكون مفيداً للطلية في كلا المؤسستين ونحن في جامعة نيويورك في براغ نتطلع للترحيب بالطلبة الوافدين إلينا من الجامعة الأمريكية في بغداد في المستقبل القريب".

علماً أن جامعة نيويورك في براغ تأسست في عام 1998 بالتعاون مع جامعة ولاية نيويورك في مدينة نيو بالتز وكلية إمباير ستيت (ESC) وكلاهما جزء من جامعة ولاية نيويورك. تشترك جامعة نيويورك في براغ-جمهورية التشيك مع جامعة ولاية نيويورك في الولايات المتحدة لتزويد طلبتها الجامعيين بخيار الحصول على "الدرجة الجامعية المزدوجة" وهي شهادة جامعية لمدة أربع سنوات معتمدة من جامعة نيويورك في براغ- جمهورية التشيك ومعتمدة كذلك أمريكياً من كلية إمباير ستيت (ESC).