| تفاصيل الخبر

blog-img

الجامعة الأمريكية في بغداد تقدم تعازيها في وفاة أستاذها الفخري في الدراسات الدولية والأمين العام لمنظمة أوبك

بمزيد من الحزن والأسى أعلن لكم وفاة صديقنا وزميلنا السيد محمد السنوسي باركيندو، الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك). حيث أنتقل إلى جوار ربه في تمام الساعة الحادية عشرة من مساء يوم الثلاثاء المصادف الخامس من حزيران 2022. جدير بالذكر إنه تم مؤخراً تعيين سعادة السيد باركيندو أستاذاً فَخْرِيًّا للدراسات الدولية في الجامعة الأمريكية في بغداد.

لا شك في أن   وفاة السيد باركيندو تُعد خسارة كبيرة لدولته نيجيريا ولمنظمة أوبك وللجامعة الأمريكية في بغداد. لقد كنا نتطلع إلى مساهمته معنا كعضو فخري في هيئة التدريس. لقد وجدنا في السيد باركيندو مفكرا موهوباً ويتمتع بمعرفة واسعة عن قطاع الطاقة العالمي ولذا يرى الدكتور مايكل مولينكس، رئيس الجامعة الأمريكية في بغداد، "أننا بكل تأكيد سنفتقد وجود السيد باركيندو بيننا في الجامعة".

لقد حَلَّ السيد باركيندو مؤخرا ضيفاً علينا في رحاب الجامعة الأمريكية وبعد أن حظي بجولة في مرافقها، أعرب عن فخره وسروره بأن ينضم عضواً فخرياً إلى هيئة التدريس في الجامعة، من جانبه، كان السيد باركيندو قد دعا الدكتور مايكل مولينكس للحضور إلى نيجيريا وزيارة الجامعة الأمريكية في نيجيريا، وهي جامعة خاصة تقع في مدينة يولا، عاصمة أداماوا، في نيجيريا.

وكان الرئيس النيجيري: محمد بخاري قد أستقبل السيد باركيندو يوم الثلاثاء لمناسبة انتهاء مهمته وأثنى على رئاسته لمنظمة أوبك التي امتدت لمدة ست سنوات.

لا شك أن السيد باركيندو سيفتقد ليس فقط في وطنه، بل في جميع أرجاء العالم. لقد كان المتوفى دبلوماسياً مرموقاً، عُرِفَ بذكائه وروحه المرحة. ونيابة عن الجامعة، يتقدم الدكتور مايكل مولينكس بإرسال أعمق التعازي والمواساة لعائلته وأصدقائه وزملائه في العمل.

مكتب رئيس الجامعة الأمريكية في بغداد