| تفاصيل الخبر

blog-img

طلبة الجامعة الأمريكية في بغداد يحصلون على منحة كونراد أديناور شتفتنك

يسر الجامعة الأمريكية في بغداد أن تعلن عن تلقي مجموعة من طلبتها أول أربعة منح دراسية على أساس الجدارة والاستحقاق بتمويل من مؤسسة كونراد أديناور شتفتنك (KAS). طلاب الجامعة الأمريكية الأربعة الذين تلقوا هذه المنح من مؤسسة (KAS) هم نظام نعمة وصادق ظافر وتبارك رديف وطيبة مصطفى.

ان هذه المنحة المرموقة منحت على أساس الجدارة والاستحقاق والحاجة المادية وهي لذلك منحة تنافسية للغاية تمنح على أساس نشاطاتهم في كتابة المقالات وأداءهم في المقابلات وتفوقهم الأكاديمي.

علماً أن مؤسسة كونراد أديناور شتفتنك (KAS) كانت قد وقعت مذكرة تفاهم مع الجامعة الأمريكية في بغداد في وقت سابق من هذا العام لتمويل هذه المنح الدراسية، بداية بأربع منح دراسية في السنة الأولى مع أمكانية زيادتها في المستقبل. ستغطي كل منحة دراسية الرسوم الدراسية والتكاليف لجميع سنوات الدراسة الأربع وستتيح لطلبة جامعتنا الالتحاق في برامج خاصة تستضيفها مؤسسة (KAS) في ألمانيا والمنطقة مع طلبة أخرين من الشرق الأوسط، ممن تلقوا نفس المنحة من المؤسسة المذكورة (KAS).

وقد هنئ الدكتور مايكل مولينكس رئيس الجامعة الطلبة الفائزين بالمنحة بالقول: "أهنئ هؤلاء الطلبة الأربعة المتميزين بهذه المنح الدراسية المرموقة، نحن فخورون بشكل خاص بمجموعتنا الأولى من طلاب المنحة الذين سيكونون قدوة حسنة لبقية طلاب الجامعة الأمريكية في بغداد. نحن سعداء جدا أن لدينا شراكة مع مؤسسة محترمة ومعروفة عالمياً مثل (KAS) ونتطلع الى مواصلة العمل معهم ومع شركاء دوليين آخرين لمنح الشباب العراقيين جميعا فرصة الدراسة في الجامعة الأمريكية في بغداد".

من الجدير بالذكر أن الفائزين الأربعة بمنحة (KAS) هم طلبة جامعيون في كليات "الدراسات الدولية" و"كلية الأعمال" وكلية القانون". ومن اجل منح هذه المنح الدراسية، فان مؤسسة (KAS)  حريصة على أن الطلبة الفائزين بالمنح يشاركونها الاحترام الصادق لكرامة الأنسان وحماية حرية التعبير وتعزيز تنمية جميع الأفراد وكذلك الالتزام الجاد ببناء مجتمع متسامح ومنفتح تسود فيه قيم العدالة الاجتماعية. ولذا تقع على الفائزين الأربعة مسؤولية المشاركة الفاعلة في المجتمع والمشاريع الاجتماعية وأن ينخرطوا جنباً الى جنب مع طلبة فائزين آخرين بالمنحة من جميع أنحاء المنطقة في مناقشات جدية عن التغيير الإيجابي في مجتمعاتهم والحلول السياسية للقضايا الملحة.

تأسس مكتب مؤسسة كونراد أديناور لسوريا والعراق في عام 2015 حيث تتركز رسالتها على تحسين قدرات الشباب في المنطقة وإعدادهم أكاديمياً ليكونوا لاحقاً أفراداً فاعلين على المستويين السياسي والاجتماعي، لاسيما في مجالات العلوم والأعمال والسياسة والإدارة والأعلام والثقافة وصولا الى إنشاء نخبة من صناع القرار في المستقبل.

الجامعة الأمريكية في بغداد هي جامعة أهلية وغير ربحية تضم في الوقت الحالي ثمان كليات مفتوحة يقبل فيها الطلبة للحصول على شهادة البكالوريوس في باقة متنوعة من الاختصاصات كما توفر الجامعة العديد من المنح الدراسية الممنوحة على أساس الجدارة والاستحقاق والحاجة المادية للمتقدمين. تقوم رسالة الجامعة الأمريكية في بغداد على تقديم تعليم جامعي عالي الجودة وفق نمط التعليم العالي الأمريكي لشباب العراق جميعاً لغرض إعدادهم بكفاءة للحياة المهنية ولأدوار قيادية في القطاعين العام والخاص.