الطلاب
الكليات وهيئة التدريس
Important Message Regarding COVID-19

| تفاصيل الخبر

blog-img
17-6-2020

رئيس الجامعة الامريكية في بغداد والوفد المرافق له يلتقون مع وزير الثقافة والسياحة والاثار لمناقشة الشراكة

رئيس الجامعة الامريكية في بغداد الدكتور مايكل مولنيكس يقدم الى وزير الثقافة والسياحة والاثار الدكتور حسن ناظم باقة من الزهور وتهنئته بمناسبة حصوله على منصبه في الكابينة الوزارية. الحضور من اليسار الى اليمين، معاون رئيس الجامعة الامريكية للشؤون الاكاديمية الدكتور بول المونتيه، مديرة اكاديمية اللغة الانكليزية الدكتورة ليزا روينغر، عميد كلية الاعمال الدكتور ستيف ريميس، مدير المراسيم في الجامعة الامريكية في بغداد السيد محمود حاتم، مدير الاعلام والتسويق السيد مايكل ماكليلن ومدير التسجيل الاداري السيد اري ابراهيم.

المكتب الصحفي للجامعة الأمريكية في بغداد - 17 حزيران 2020

(بغداد – جمهورية العراق)

  قام رئيس الجامعة الامريكية في بغداد الدكتور مايكل مولنيكس بترأس وفدا للقاء وزير الثقافة والسياحة والاثار الدكتور حسن ناظم لمناقشة طرق الدعم والتعاون التي من الممكن ان تقدمها الجامعة الامريكية في بغداد الى المؤسسات الثقافية العراقية.

شغل الدكتور حسن ناظم منصب مدير قسم الصحافة في الجامعة الامريكية وذلك قبيل تسميته وزيراً من قبل السيد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ، ومايميز تلك الفترة هو الحصول على الحقوق الفكرية للعديد من الكتب الأكاديمية البارزة التي ستقوم الصحافة بترجمتها ونشرها باللغة العربية. 

بعد تهنئة الدكتور حسن على منصبه الجديد، قدم الدكتور مولنيكس باقة ورد نيابة عن الجامعة الامريكية في العراق- بغداد ومؤسسيها وشكره على خدمته في الجامعة. الدكتور مولنيكس ومساعد ورئيس الجامعة الامريكية في بغداد للشؤون الاكاديمية الدكتور بول المونتيه عبروا عن رغبة الجامعة للعمل مع المتحف الوطني العراقي والمكتبة المركزية لتطوير الشراكات المؤسساتية في مجالات مثل استضافة المعارض على ارض الحرم الجامعي وتوفير جلسات تدريبية لأمناء المكتبات العراقيين، وايضا التعبير عن رغبة المشاركة في مجالات تحدد لاحقا. اكد الدكتور حسن لوفد الجامعة الامريكية في بغداد دعم الوزارة لهكذا برامج والموافقة على العمل مع الجامعة لايجاد طرق لدعم مثل هذه المبادرات.

فيما قال الدكتور مولنيكس بعد انتهاء الاجتماع في وزارة الثقافة "نتشرف بتعيين عضو من مجتمع الجامعة الامريكية في بغداد في الوزارة، ونأمل ان يعزز  هذا التعيين علاقتنا بالمؤسسات الثقافية في العراق. فيما تود الجامعة الامريكية في بغداد ان تخدم الشعب العراقي عن طريق دعم المؤسسات الثقافية من خلال التعاون والمشاركة مع المتحف الوطني والمكتبة العامة وتدريب ودعم المثقفين المهنيين واي مجالات اخرى تمكن الجامعة من دعم عملية التحول في العراق واعادة الاعمار، نتطلع الى العمل عن قرب مع دكتور حسن والوزارة في الاشهر القادمة".