الطلاب
الكليات وهيئة التدريس

| تفاصيل الخبر

blog-img
16-12-2019

رئيس الجامعة الأمريكية في بغداد يلتقي مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي لدعم التعليم العالي في العراق

 قدّم رئيس الجامعة الأمريكية في بغداد، الدكتور مايكل مولنيكس، مقترحات عن المجالات الممكنة للتعاون المؤسسي، للدكتورة ميشيل دن (يسار)، وهي مديرة برامج الشرق الأوسط في مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي، والدكتور ناثان براون (وسط)، وهو عضو مجلس الأمناء للجامعة الأمريكية بالقاهرة، وذلك خلال لقائه معهم في 16 كانون الأول 2019 في واشنطن العاصمة.

المكتب الصحفي للجامعة الأمريكية في بغداد - 16 كانون الأول 2019

(واشنطن العاصمة، الولايات المتحدة الأمريكية) - التقى رئيس الجامعة الأمريكية في بغداد، د. مايكل مولنيكس، اليوم الدكتورة ميشيل دن، مديرة برامج الشرق الأوسط في مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي في واشنطن العاصمة. وحضر الاجتماع د. ناثان براون، عضو مجلس أمناء الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

مع الافتتاح الوشيك للجامعة الأمريكية في بغداد، ومجيء أول طلبتها في خريف هذا العام 2020، ما زالت تبحث بنشاط عن شركاء دوليين في استراتيجية عالمية ستوفر للطلبة في نهاية المطاف دراسة خيارات في العديد من البلدان. فضلاً عن ذلك، ستعمل الجامعة الأمريكية في بغداد على دعم تقدم التعليم العالي وإصلاحه في العراق من خلال مركز دعم التعليم العالي في العراق. وقد دعا د. مولنيكس مؤسسة كارنيغي إلى الانضمام إلى منظمات غير حكومية بارزة أخرى مقرها الولايات المتحدة للاحتفاظ بمكتب في بغداد في حرم الجامعة الأمريكية في بغداد، ودعم البرامج من جل تعزيز الجامعات الحكومية في جميع أنحاء العراق. وناقش رئيس الجامعة إمكان عقد اتفاقية مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة تتيح لطلبتنا إجراء فصل دراسي في الخارج، أو أيّ برامج تبادل أخرى في القاهرة.

وقال د. مولنيكس بعد لقائه: "في الوقت الذي نسعى فيه إلى فتح أبوابنا للطلبة في العام المقبل، نسعى أيضاً إلى خلق فرص يمكننا من خلالها العمل مع جامعات أخرى في العراق لتحسين التعليم العالي لجميع شباب العراق. وإننا نسعد باهتمام الشركاء في الولايات المتحدة والدول الأخرى للعمل مع الجامعة الأمريكية في بغداد، وسوف نسعى جاهدين لتأسيس التعليم العالي على الطراز الأمريكي، وإتاحته للشباب العراقي كافة".