الطلاب
الكليات وهيئة التدريس

| تفاصيل الخبر

blog-img
13-05-2020

رئيس الجامعة الأمريكية في بغداد يلتقي رئيس كلية المعلمين بجامعة كولومبيا للحديث عن دعم تدريب المعلمين في الجامعة

التعليق على الصورة:  دعماً لكلية التعليم المزمع تأسيسها في الجامعة الأمريكية في بغداد، التقى رئيس الجامعة الدكتور مايكل مولنيكس، في 25 نوفمبر 2019، في نيويورك، مع الدكتور توماس بيلي، رئيس كلية المعلمين بجامعة كولومبيا، لبحث سبل التعاون ولا سيما تدريب جيل جديد من معلمي المرحلة الابتدائية والثانوية في مدارس العراق.

المكتب الصحفي للجامعة الأمريكية في بغداد - 25 تشرين الثاني 2019

(نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية) - التقى رئيس الجامعة الأمريكية في بغداد، الدكتور مايكل مولنيكس، اليوم مع الدكتور توماس بيلي، رئيس كلية المعلمين بجامعة كولومبيا في نيويورك، لمناقشة خطط الجامعة الأمريكية في بغداد لكلية التربية.

في الوقت الذي تؤسس فيه الجامعة الأمريكية في بغداد شبكة شراكات مع جامعات مرموقة في جميع أنحاء الولايات المتحدة وحول العالم، فإنّ الهدف الرئيس للشراكات هو منح طلبة الجامعة الأمريكية في بغداد الفرصة للدراسة في الخارج لبضعة أسابيع أو فصل دراسي، أو حتى للانتقال إلى جامعات أجنبية مع  ما أكملوه من مقررات في الجامعة الأمريكية في بغداد لتحسب ضمن شهادتهم. وسعياً لتحقيق هذا الهدف، عقد رئيس الجامعة لقاء مع الدكتور بيلي لمناقشة اتفاقية تعاون مستقبلية، وكذلك لتحديد خريجي هذه الجامعة العليا الذين قد يدرّسون في الجامعة الأمريكية في بغداد. فضلاً عن ذلك، تأمل الجامعة الأمريكية في بغداد تعزيز الشراكة التي ستتيح للطلبة القيام بالدراسة لأول سنتين في الجامعة الأمريكية في بغداد ثم الانتقال إلى جامعة جونز هوبكنز في العامين الآخرين أو التقدم بطلب للدراسات العليا. تعدّ برامج "2 + 2" هذه طريقة مثالية للشباب العراقي لتوفير الكثير من المال في تعليمهم الجامعي من خلال توفير تكاليف الدراسة في بغداد، بالإضافة إلى استغلال هذا الوقت لإتقان اللغة الإنجليزية، والانتقال إلى نموذج الطريقة الأمريكية في التعليم العالي.

وقال الدكتور مولنيكس متحدثًا في كولومبيا: "تعد كلية المعلمين بجامعة كولومبيا واحدة من أقدم الكليات وأبرزها في الولايات المتحدة. ونحن نأمل في جلب بعض خريجي كولومبيا كأعضاء هيئة تدريس لدينا لتنمية علاقاتنا بكلية المعلمين. إن تطوير جيل جديد من المعلمين للمدارس الابتدائية والثانوية في العراق يمثل أولوية عالية بالنسبة لنا، ويعد وجود أفضل الشركاء الأمريكيين أمراً بالغ الأهمية لتحقيق هذا الهدف. نتطلع إلى مواصلة مناقشاتنا مع كولومبيا لنرى أين يمكن أن نجد فرصاً للعمل معاً".

تأسست كلية المعلمين بجامعة كولومبيا سنة 1880 بوصفها أول كلية في الولايات المتحدة للمعلمين. وهي تحتلّ المرتبة الأولى داخل الولايات المتحدة ومعترف بها عالمياً لسمعتها البحثية والأكاديمية. وهي تشدّد ببرامجها التي تجاوزت 100 برنامج أكاديمي مختلف على التعليم وعلم النفس والصحة والقيادة في إعداد المعلمين عالمياً.