الطلاب
الكليات وهيئة التدريس

المكتبة

ستقام مكتبة الجامعة الأمريكية في بغداد في واحدة من أجمل المباني في مجمع رئاسة الجامعة؛ ويتميز المبنى بوجود المدافئ العصرية والثرّيات الرائعة والأسقف الساحرة المزينة بالبلاط والسيراميك الفني الذي يصور الحياة البرّية في العراق. ولأن المكتبة تُعَدّ مستودعاً للكتب والمصادر التعليمية الأخرى، ولكونها فضاءً دراسياً مخصصاً لطلبة الجامعة، فستكون المكتبة بمثابة واحة من السلام والهدوء يتخلل اليوم الحافل لطلاب الجامعة الأمريكية في بغداد.

والمكتبة، التي تضمً مجموعةً كبيرةً من الكتب، ستوفر، بوصفها مكتبةً في جامعة أمريكية نموذجية، البيئةَ المناسبةَ للطلبة، وستغريهم لمعرفة واستكشاف الكتب والمؤلفين الذين ربما لم يحدث أن وقعت أعينهم عليهم خلال تصفحهم للمصادر التعليمية عبر شبكة الإنترنت. وستتيح المصادر التعليمية الالكترونية للطلبة الوصول السهل لآلاف المجلات التي تعود إلى عقود من الزمن بالإضافة إلى الكثير من الكتب الرقمية وقواعد البيانات. وقد نظمت مكاتب الدراسة والطاولات لتحتضن الدارسين أفراداً أو جماعات. ويساعد موظفون مدربون كلاً من الباحثين والطلبة في تحديد المعلومات والوصول إليها بأسهل الطرق، وهي مساعدة مهمة بشكل خاص للطلبة لتطوير مهاراتهم في التفكير النقدي وتعلم أساليب البحث المتطورة. وسيتاح استخدام مساحات للمناسبات الخاصة بحضور المؤلفين والشخصيات الفكرية الأخرى طوال العام الدراسي.

وستكون مكتبة الجامعة الأمريكية، المزودة والمجهزة بأحدث تكنولوجيا معالجة المعلومات، بيئةً وفضاءً جذاباً للتعلم والتعاون والتفكير. وسوف تتوفر مجموعةٌ متوازنةٌ من العناصر الإلكترونية والمطبوعة التي تلبّي الاحتياجات الأكاديمية لطلبة الجامعة الأمريكية في بغداد. وتركز المكتبة بشكل أساسي على المصادر والموارد الإلكترونية وقواعد البيانات، حيث سيتم إضافة الكتب والمواد المطبوعة الأخرى مع مرور الوقت، ويمكنك أن تتوقع ازدهاراً ونمواً كبيراً في مجموعات الكتب والخدمات المكتبية خلال سنوات دراستك في الجامعة الأمريكية في بغداد. وستتمكن من إجراء الأبحاث من خلال منصة المكتبة على موقع الجامعة الالكتروني حيثما تمكنت من استعمال الإنترنت سواء داخل الحرم الجامعي أو في المنزل أو حتى في المقهى.

ستكون مكتبة الجامعة الأمريكية في بغداد مركزاً للنشاط الفكري، وستساهم في نجاحك ونموك طالباً في الجامعة، ونحن نتطلع لرؤيتكم فيها.