الطلاب
الكليات وهيئة التدريس
img

رسالة من رئيس الجامعة


إنّه لمن دواعي سروري أن أرحبَ بكم في الجامعة الأمريكية في العراق – بغداد! لقد تم تصميم هذه المؤسسة على غرار العديد من الجامعات الأمريكية المرموقة في العالم بما في ذلك الجامعة الأمريكية في واشنطن العاصمة؛والجامعة الأمريكية في القاهرة، والجامعة الأمريكية في بيروت، والجامعة الأمريكية في الشارقة. وسوف تكون الجامعة الأمريكية في بغداد مؤسسةً تعليميةً من الدرجة الأولى، مزودةً بأفضل التدريسيين و إمكانات إجراء البحوث في المنطقة.

ماذا يعني التخرج بدرجة علمية من الجامعة الأمريكية في بغداد ؟ هذا يعني أنّك ستتعلّم مهاراتِ التفكير الإبداعي، وأنّك ستصبح مواطنًا عالمياً متعلماً ومتطوراً بدرجة عالية. وسوف تتمكن حينها من تقييم أهمية التعلم طويل الأجل. كما ستتأقلم مع بيئاتٍ ثقافيةٍ وسياسيةٍ ودينيةٍ مختلفة. وستجعل والديك وأصدقاءك وأمتك جميعهم فخورين بك.

وفي هذا الصدد، يتم تدريس جميع المساقات الدراسية في الجامعة الأمريكية في بغداد باللغة الإنجليزية، وهي مواد مساهمة في التعليم. وستكون أكاديمية اللغة الإنجليزية ELA أولَ مدرسة لتعليم اللغة الإنجليزية في المنطقة، وستلهم التحصيل الدراسي من الدرجة الأولى و تعززه. فبمجرد اجتيازك المستوى الأخير من تعليم اللغة الإنجليزية، ستكون ضليعاً في اللغة الإنجليزية قراءةً وكتابةً ومحادثةً، وستكون جاهزاً لبدء حياتك الأكاديمية.

وسيكون قصر الرئاسة - بالقرب من مطار بغداد الدولي - بمثابة المبنى الرئيس لإدارة الجامعة. كما ستكون القصور / المباني الصغيرة المحيطة بها موطناً لكليات الجامعة بما في ذلك كلية الطب، وكلية العلوم الصحية، وكلية الحقوق، وكلية الآداب والعلوم، وكلية الأعمال، وكلية الدراسات الدولية، وكلية التربية، وكلية الهندسة والعمارة، وكلية الزراعة، وكلية دراسات الإعلام والاتصالات، والعلوم البيئية، وأكاديمية اللغة الإنجليزية. وبالإضافة إلى برامج البكالوريوس في هذه الكليات، ستكون هناك برامج الدراسات العليا كذلك.

ومن أجل أن تكون ناجحاً في الجامعة الأمريكية في بغداد، ستحتاج كذلك إلى أن تكون:

  • مسؤولاً عن تطبيق أعلى مستويات السلوك الأخلاقي؛
  • الاتحاد مع زملائك الطلبة والمدرّبين؛
  • النزاهة في أفعالك وقيمك وطرقك ومبادئك وتوقعاتك ونتائجك؛
  • جريء في رغبتك في تحقيق النجاح.

ستكون فخوراً بإنجازاتك وستكون لديك المعرفة اللازمة للحصول على وظيفة مهمة وذات مغزى، أو ربما تستمر في دراستك وتحصل على درجة الماجستير أو الدكتوراه في الولايات المتحدة الأمريكية أو أي مكان آخر.

نحن نرحب بكم ترحيباً حاراً في الجامعة الأمريكية في العراق - بغداد. ونأمل أن نراكم في الحرم الجامعي!

 

الدكتور مايكل مولنيكس